منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا
زائرنا العزيز لكم يسعدنا تشريفك منتدانا بالزيارة ارجوا ان ننال رضاكم عن المنتدي اذا كنت طالب في اي كلية علوم في الوطن العربي يمكنك التسجيل معنا لكي نستفيد من موضوعاتكم
ويتعم الاستفاده للجميع

هذا المنتدي خدمي مجاني لجميع طلاب كليه العلوم
برجاء عدم وضع الاعلانات الا بعد الرجوع لصاحب المنتدي او احد السادة المديرين

منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا

منتدى طلابى لكل دارسى ومحبى العلوم فى الوطن العربى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
عزيزي الزائر مرحبا بك في منتدي علوم طنطا نهدي اليك هذا المجهود المتواضع *** اذا كنت احد طلاب كلية العلوم جامعة طنطا او من اي كلية علوم علي مستوي مصر و الوطن العربي *** يسعدنا انضمامك الي هذا المنتدي كي نساهم سويا في مساعدة بعضنا البعض في مجال الدراسة والبحث عن عمل *** شكرا ***
تم بحمدالله صيانة جميع الروابط الغير نشطة ***وتم اعاده رفع الملفات عبر موقع ميجا ابلود ****برجاء المتابعة والابلاغ عن اي روابط تالفة ****شكر ا
للاعضاء فقط ***اذا كنت تبحث في موضوع معين وتود المساعده برجاء انشاء موضوع بخصوص مشكلتك وسيتم الرد عليك في نفس الموضوع لتعم الفائدة ***
تم رفع فيديوهات لشرح جهاز الاوسليسكوب وجميع اجهزة القياس ايضا انبوبة اشعة اكس والعديد من الموضوعات فقط علي منتدي علوم طنطا ***
تابع موضوع تليسكوب فضائي لو عايز تعمل تليسكوب بنفسك بمكونات متوافرة ورخيصة في نفس الوقت
بعد التسجيل في المنتدي ستصلك رسالة علي الايميل الذي قمت بتحديده في استمارة البيانات ويجب عليك الدخول علي الايميل وفتح الرسالة ثم الضغط علي رابط تنشيط الحساب....................في حالة وجود مشكلة في التسجيل يرجي الاتصال بالادارة .....................شكرا............................
يسر ادارة المنتدي بان تعلن عن طلب مشرفين لجميع الاقسام علي من يرغب في الانضمام الي فريق الاشراف سرعة ارسال بياناته في رسالة خاصة والمنتدي الذي يرغب في الاشراف عليه ويفضل كتابة بعض الاراء حول تطوير المنتدي

شاطر | 
 

 \\\*\\\ الرضــــــــــــــــــــــــــــا جنـــــــــــــــــــــــــــة العارفيــــــــــــــــــــــــــــــــــن///*///

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علم وإيمان
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 154
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: \*\ الرضــــــــــــــــــــــــــــا جنـــــــــــــــــــــــــــة العارفيــــــــــــــــــــــــــــــــــن///*///   السبت 04 أبريل 2009, 10:11

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حيــــــــــــــاكم الله
---------------------------

الرضـــــــــــــــا جنــــــــــــــــــــــة العارفيـــــــــــــــــــــــــــن

قدم سعد بن أبي وقاص إلى مكة، وكان قد كُفَّ بصره، فجاءه الناس يهرعون إليه، كل واحد يسأله أن يدعو له، فيدعو لهذا ولهذا، وكان مجاب الدعوة. قال عبد الله بن السائب: فأتيته وأنا غلام، فتعرفت عليه فعرفني وقال: أنت قارئ أهل مكة؟ قلت: نعم.. فقلت له: يا عم، أنت تدعو للناس فلو دعوت لنفسك، فردَّ الله عليك بصرك. فتبسم وقال: يا بُني قضاء الله - سبحانه - عندي أحسن من بصري.

إنه الرضا الذي وطَّنوا أنفسهم عليه، بحيث صارت أقدار الله - عز وجل - أحبَّ إليهم من هوى أنفسهم، بل صاروا لا يهوون غيرها، حتى قال عمر بن عبد العزيز - رحمه الله -: ما لي هوىً في شيء سوى ما قضى الله - عز وجل -.

ومما يدل على علوِّ قدر الرضا أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل الله الرضا بالقضاء، ومعلوم أن النبي - صلى الله عليه وسلم - لا يسال ربه إلا أعلى المقامات.

إن الرضا هو الوقوف الصادق مع مراد الله، من غير تردد في ذلك ولا معارضة، وهذا مطلوب القوم السابقين، يقف العبد حيثما وقفه ربه لا يطلب تقدمًا ولا تأخرًا، وهذا يكون فيما يقفه فيه من مراده سبحانه الكوني الذي لا يتعلق بأمر ولا نهي، وأما إذا وقفه في مراد ديني فكماله بطلب التقدم فيه دائمًا.

وكان السلف - رضي الله عنهم - يتواصون بالرضا وتربية النفس عليه، لعلمهم بعلو منزلته، فهذا عمر الفاروق - رضي الله عنه - يكتب إلى أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - فيقول: "أما بعد، فإن الخير كله في الرضا، فإن استطعت أن ترضى و إلا فاصبر".

وكان من وصايا لقمان عليه السلام لولده: "أوصيك بخصال تقربك من الله وتباعدك من سخطه: أن تعبد الله لا تشرك به شيئًا، وأن ترضى بقدر الله فيما أحببت وكرهت".

إن من وطَّن نفسه على الرضا عاش في الدنيا حياة طيبة، ولم تعرف الهموم والأكدار إلى قلبه سبيلاً، كيف وقد - رضي الله عنه - ورضي هو عن الله؟ إن الله - عز وجل - يقول: (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة..) وقد فسرها بعض السلف بأنها حياة الرضا والقناعة.

ولهذا لما قال عمر بن الخطاب لزوجته عاتكة رضي الله عنهما: "والله لأسوأنك - وكان قد غضب عليها - فقالت: أتستطيع أن تصرفني عن الإسلام بعد إذ هداني الله له؟ قال: لا. قالت: فأيُّ شيء تسؤني به إذًا؟" تريد أنها راضية بمواضع القدر لا يسؤها منه شيء إلا صَرْفُها عن الإسلام ولا سبيل له إليه.



صحة الرضا عن الله بثلاثة شروط:


الأول: استواء النعمة والبلية عند العبد؛ لأنه يشاهد حُسنَ اختيار الله له. ومن هذا الباب ما حدث مع بعض السلف حين ابتلوا بالشدائد فصبروا لها، وظهر منهم الرضا.

فهذا عمر بن عبد العزيز يموت ولده عبد الملك فيدخل عليه سليمان بن الغاز معزيًّا، فيقول له عمر: "وأنا أعوذ بالله أن يكون لي محبةٌ في شيء من الأمور يخالف محبة الله، فإن ذلك لا يصلح لي في بلائه عندي وإحسانه إليَّ".

وعن إبراهيم النخعي: أن أم الأسود قُعدت من رجليها، فجزعت ابنة لها، فقالت: لا تجزعي، اللهم إن كان خيرًا فَزِدْ.
الثاني: سقوط الخصومة عن الخلق إلا فيما كان حقًّا لله ورسوله، فالمخاصمة لحظ النفس تطفئ نور الرضا وتُذهب بهجته، وتُبدِّل بالمرارة حلاوته، وتُكدِّر صَفْوه.


الثالث: الخلاص من الإلحاح في مسألة الخلق، قال الله – تعالى -: (يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلونَ النَّاسَ إِلْحَافاً)[البقرة].

وعن ثوبان - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "من يتقبل لي بواحدة وأتقبل له بالجنة قال: قلت: أنا قال: لا تسأل الناس شيئاً". فكان ثوبان يقع سوطه وهو راكب فلا يقول لأحد: ناولنيه حتى ينزل فيتناوله.[رواه أحمد].

الرضا ذروة سنام الإيمان:

قال أبو الدرداء - رضي الله عنه -: "ذروة سنام الإيمان أربع خلال: الصبر للحكم، والرضا بالقدر، والإخلاص للتوكل، والاستسلام للرب - عز وجل -.

وقال ابن القيم - رحمه الله -: الرضا من أعمال القلوب، نظير الجهاد من أعمال الجوارح، فإن كل واحد منهما ذروة سنام الإيمان.


منعه عطاء:

قال سفيان الثوري - رحمه الله -: مَنْعُه عطاء. وذلك أنه لم يمنع عن بُخل ولا عدم، وإنما نظر في خير عبده المؤمن، فمنعه اختيارًا وحُسْنَ نظر.

فإن الله - عز وجل - لا يقضي لعبده المؤمن قضاء إلا كان خيرًا له، ساءه القضاء أو سره. فقضاؤه لعبده المؤمن المنع عطاء، وإن كان صورة المنع، وبلاؤه عافية وإن كان في صورة بلية. ولكن لجهل العبد وظلمه لا يعد العطاء والنعمة والعافية إلا ما التذَّ به في العاجل، ولو رزق من المعرفة حظًا وافرًا لعدَّ جميع ما قضاه الله - عز وجل - وقدر نعمة وعطاء وعافية، وهذه كانت حال السلف. ولن يجد العبد حلاوة الإيمان إلا بهذا: "ذَاقَ طَعْمَ الإْيمَانِ مَنْ رَضِيَ بِالله رَبّا وَ باْلإِسْلاَمِ دِيناً وبِمُحَمّدٍ رَسُولاً".


فاللهم رضِّنا بقضائك وبارك لنا في قدرك، حتى لا نحب تعجيل شيء أخَّرته، ولا تأخير شيء عجلته
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايزيـــــــــس
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 21
نقاط : 17
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: \\\*\\\ الرضــــــــــــــــــــــــــــا جنـــــــــــــــــــــــــــة العارفيــــــــــــــــــــــــــــــــــن///*///   السبت 04 أبريل 2009, 22:29

مشكوره اختى على الموضوع وجزاكى الله عنا كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حــــ العيـــــــــن ـور
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 297
نقاط : 475
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: \\\*\\\ الرضــــــــــــــــــــــــــــا جنـــــــــــــــــــــــــــة العارفيــــــــــــــــــــــــــــــــــن///*///   السبت 04 أبريل 2009, 23:49

موضوع جميل جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علم وإيمان
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 154
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: \\\*\\\ الرضــــــــــــــــــــــــــــا جنـــــــــــــــــــــــــــة العارفيــــــــــــــــــــــــــــــــــن///*///   الأحد 05 أبريل 2009, 00:20

جزانا وإياكن الجنة ربنا يجمعنا فى ظله يوم لا ظل إلا ظله وحياكم الله واسعد دائما بمروركم الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
\\\*\\\ الرضــــــــــــــــــــــــــــا جنـــــــــــــــــــــــــــة العارفيــــــــــــــــــــــــــــــــــن///*///
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا :: بستان العارفين :: واحة الذاكرين-
انتقل الى: