منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا
زائرنا العزيز لكم يسعدنا تشريفك منتدانا بالزيارة ارجوا ان ننال رضاكم عن المنتدي اذا كنت طالب في اي كلية علوم في الوطن العربي يمكنك التسجيل معنا لكي نستفيد من موضوعاتكم
ويتعم الاستفاده للجميع

هذا المنتدي خدمي مجاني لجميع طلاب كليه العلوم
برجاء عدم وضع الاعلانات الا بعد الرجوع لصاحب المنتدي او احد السادة المديرين

منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا

منتدى طلابى لكل دارسى ومحبى العلوم فى الوطن العربى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
عزيزي الزائر مرحبا بك في منتدي علوم طنطا نهدي اليك هذا المجهود المتواضع *** اذا كنت احد طلاب كلية العلوم جامعة طنطا او من اي كلية علوم علي مستوي مصر و الوطن العربي *** يسعدنا انضمامك الي هذا المنتدي كي نساهم سويا في مساعدة بعضنا البعض في مجال الدراسة والبحث عن عمل *** شكرا ***
تم بحمدالله صيانة جميع الروابط الغير نشطة ***وتم اعاده رفع الملفات عبر موقع ميجا ابلود ****برجاء المتابعة والابلاغ عن اي روابط تالفة ****شكر ا
للاعضاء فقط ***اذا كنت تبحث في موضوع معين وتود المساعده برجاء انشاء موضوع بخصوص مشكلتك وسيتم الرد عليك في نفس الموضوع لتعم الفائدة ***
تم رفع فيديوهات لشرح جهاز الاوسليسكوب وجميع اجهزة القياس ايضا انبوبة اشعة اكس والعديد من الموضوعات فقط علي منتدي علوم طنطا ***
تابع موضوع تليسكوب فضائي لو عايز تعمل تليسكوب بنفسك بمكونات متوافرة ورخيصة في نفس الوقت
بعد التسجيل في المنتدي ستصلك رسالة علي الايميل الذي قمت بتحديده في استمارة البيانات ويجب عليك الدخول علي الايميل وفتح الرسالة ثم الضغط علي رابط تنشيط الحساب....................في حالة وجود مشكلة في التسجيل يرجي الاتصال بالادارة .....................شكرا............................
يسر ادارة المنتدي بان تعلن عن طلب مشرفين لجميع الاقسام علي من يرغب في الانضمام الي فريق الاشراف سرعة ارسال بياناته في رسالة خاصة والمنتدي الذي يرغب في الاشراف عليه ويفضل كتابة بعض الاراء حول تطوير المنتدي

شاطر | 
 

 وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علم وإيمان
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 154
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الخميس 27 نوفمبر 2008, 01:56

قال الله تعالى في سورة الحديد: )لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب إن الله قوي عزيز (..إن المتمعن في هذه الآية يلاحظ أن الحديد هبط إلى الأرض ولم ينشأ منها والدليل قوله تعالى (وأنزلنا الحديد) فما أين أتى الحديد ؟ هذا ما سوف نناقشه في البحث التالي.

يقرر علماء الفلك أن الكون الحالي الذي نراه ونسبر أغواره بالتقنيات والأجهزة الحديثة قد تطور من حالة بدائية لم يكن فيها غير الإيدروجين والهيليوم على شكل سحب هائلة تملأ فراغ الكون منذ فترة من الزمن تقدر بحوالي 10 إلى 20 بليون سنة، ثم أخذ هذه السُحب في التكثف لتكون النجوم التي تنتظم في مجاميع هائلة تسمى المجرات، والنجوم هي الأفران الكونية التي يتم فيها طبخ المادة الأولية للكون، وهي الإيدروجين، لإنتاج عناصر الكون الأخرى، وهي أيضاً مصدر الإشعاعات في هذا الكون. وبمجرد ظهور النجم، أو قل ولادته، يمر بدورة حياة تنتهي بوفاته طالت أم قصرت.

وتبدأ هذه الدورة بولادة النجم من أحد السدم الغازية وتنتهي بوفاته وتحوله إلى رفات على هيئة واحد من الأجسام الغريبة المتناثرة في الفضاء، وما بين الولادة والوفاة تمر النجوم بدورة تختلف في تفاصيلها حسب كتلة النجم، أي: كمية المادة المركزة فيه، وقد تأخذ هذه الدورة وقتاً قصيراً في حدود المليون سنة، وقد تطول ليصل عمر النجم إلى بلايين أو آلاف البلايين من السنين، الغريب في الأمر أنه كلما كبرت كتلة النجم كلما قل عمره، وزادت أحداث حياته عنفاً، وكلما صغرت كتلة النجم كلما زاد عمره وقل عنف الأحداث التي يمر بها. وقد أمكن دراسة هذه الدورة من دراسة الشمس أولاً ومن دراسة بعض النجوم الأخرى التي تستطيع تليسكوباتنا أن تكشف تفاصيلها، فعملية ولادة النجوم عملية مستمرة منذ أن خلق الله الكون في البداية إلى الآن، ولذلك يحوي الكون نجوماً بكتل مختلفة وبأعمار مختلفة منها يمكن معرفة مراحل التطور المتتالية للنجوم حسب كتلتها. وتعتبر الشمس نجماً متوسطاً من ناحية الكتلة، فكتل النجوم التي ترصدها التليسكوبات تتراوح من حوالي خمس كتلة الشمس إلى خمسين ضعف كتلتها، كذلك فإن الشمس تمر الآن بمنتصف عمرها، فهذا العمر يقدر بحوالي عشرة بلايين سنة، انقضى منها حوالي خمسة حتى الآن وباقي خمسة أخرى.

تبدأ أول بادرة ميلاد نجم يتجمع عدد من ذرات الإيدروجين نتيجة اصطدامها ببعضها في لحظة واحدة، وتبين الحسابات الفلكية أن مثل هذا الحدث شائع في جميع أجزاء الكون نتيجة الحركة الدائبة للذرات في السحب الكونية. وبمجرد تكون مثل هذا التجمع من الذرات يصبح له مجال جاذبي يعمل على جذب مزيد من الذرات إليه، وبالتالي: تزيد شدة هذا المجال الجاذبي فيجذب إليه مزيداً من الذرات وهكذا ينمو هذا التجمع باستمرار وتزيد كتلته بالتدريج إلى أن تصل إلى مقدار هائل ليصبح نجماً وليداً
،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علم وإيمان
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 154
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: تابع   الخميس 27 نوفمبر 2008, 02:08

ويقدر علماء الفلك أن ذلك يستلزم تجمع عدد من الذرات، في حدود حوالي 10 أس 57 ذرة. وهذا رقم لا يوجد شيء على الأرض يضارعه، فلو قدرنا عدد حبيبات الرمال الموجودة في الأرض كلها فلن تزيد عن 10 أس 25 ولو حسبنا عدد النيوتورنات والبروتونات الموجودة على سطح الأرض كلها فلن تزيد عن 10 أس51 وهذا العدد تبلغ كتلته حوالي 10 أس 33 جرام؛ أي: حوالي نصف كتلة الشمس، أي: أن التجمع الذري لا يعتبر نجماً وليداً إلا إذا وصلت كتلته إلى حدود كتل النجوم وتفرض القوانين الفيزيائية على النجم الوليد أن يدور حول نفسه وينكمش حجمه بتأثير اندفاع الذرات، وسقوطها نحو مركزه، وهو أقوى نقطة للجاذبية فيه، ويؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة الحرارة في المركز بالتدريج، وكلما ازداد اندفاع الذرات نحو المركز وانضغاطها فيه كلما ازدادت قوة الجاذبية وارتفعت درجة الحرارة فيه إلى أن تصل إلى عشرة ملايين درجة مئوية، وهذه هي اللحظة التي يتحول فيها النجم الوليد إلى نجم حقيقي أو نجم يافع ( ناضج ) ويبدأ في إنتاج الطاقة في نقطة المركز؛ فعند وصول درجة الحرارة إلى عشرة ملايين درجة مئوية تتحرر نويات الإيدروجين من الكتروناتها ويصبح تصادمها من القوة بحيث تندمج كل أربعة بروتونات مع بعضها، وتقتنص الكترونين من الالكترونات المحررة وتتحول إلى نواة هيليوم تتكون من برونونين (العدد الذري للهيليوم = 2 ) ونيروترونين، وتنطلق طاقة التفاعل الاندماجي، أي: يبدأ الهيدروجين في الاحتراق ويتحول إلى هيليوم وتبدأ مرحلة النجم الحقيقي، فالتجمع الغازي لا يسمى نجماً قبل بداية التفاعل النووي الاندماجي الذي ينتج الطاقة ويطبخ العناصر كما سنرى، ولذلك سمي ذلك التجمع نجماً وليداً. ومنذ هذه اللحظة يعيش النجم في توازن بين قوة الجاذبية التي تعمل على انكماشه وتدافع مادته نحو المركز وبين الضغط الشديد المتولد بداخله نتيجة التفاعل الاندماجي والذي يعمل على معادلة قوة الجاذبية نحو المركز، فعندما تقل شدة التفاعل النووي داخل النجم تتغلب قوة الجاذبية على الضغط الداخلي وتؤدي إلى انكماش النجم وزيادة الاندفاع نحو المركز الذي تزداد فيه درجة الحرارة إلى أن يعود التفاعل الاندماجي إلى شدته فيولد الضغط الذي يعادل قوة الجاذبية، أما إذا تصاعد التفاعل النووي بشدة فإن الضغط المتولد قد يزيد على قوة الجاذبية فيتمدد النجم ويزيد حجمه زيادة كبيرة. وتسير الأمور على هذا المنوال إلى أن يصل النجم إلى أواخر حياته وينفد وقوده النووي وتتوقف التفاعلات الاندماجية بداخله وتنتصر قوة الجاذبية في النهاية وتعمل على انكماش النجم بقسوة بالغة لا توجد الكلمات التي تعبر عنه حتى يختفي من الوجود تماماً أو يتحول إلى واحد من الأجرام الضئيلة الباردة المتناثرة في أرجاء الكون الفسيح. وتختلف تفاصيل وعنف الأحداث التي يمر بها النجم كذلك الفترة الزمنية التي تستغرقها حياته على كتلته عند مولده، وعلى هذا الأساس يمكن تمييز النجوم إلى صغيرة ومتوسطة وكبيرة تتشابه في مولدها ولكنها تختلف كثيراً في حياتها ومماتها، تماماً مثل البشر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علم وإيمان
المشرفون
المشرفون
avatar

عدد الرسائل : 154
نقاط : 228
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الخميس 27 نوفمبر 2008, 02:10

أ ـ النجوم الصغيرة:

وهي النجوم التي تبلغ كتلة الواحد منها أقل من نصف كتلة الشمس تقريباً، فهذه عندما تصل درجة الحرارة في مركزها إلى 10 مليون درجة مئوية، يبدأ فيها تكون الهيليوم من اندماج نويات الإيدروجين ويستمر هذا التفاعل في إنتاج الحرارة، ويبقى النجم طيلة مرحلة النضوج في توازن بين قوة الجاذبية التي تعمل على انكماشه وقوة الضغط الداخلي الناشىء في لب النجم نتيجة التفاعل النووي الاندماجي فيظل حجم النجم ثابتاً وإشعاعه ثابتاً لفترات تصل لبلايين السنين. ولكن عند استنفاد الإيدروجين الموجود في اللب يتوقف التفاعل النووي الاندماجي ويقل الضغط الداخلي الذي كان يقاوم الجاذبية التي تربح الجولة الأخيرة، وتؤدي بالنجم إلى الانكماش في الحجم وبداية رحلة الفناء، فيصغر حجم النجم إلى أن يصل إلى حجم الكرة الأرضية أو أقل، وتزداد كثافته زيادة هائلة حتى أن وزن السنتيمتر المكعب من مادته يعادل وزن خمسين طناً على سطح الأرض! وهنا يدخل النجم مرحلة الاحتضار فيظل حجمه ثابتاً ويشع الطاقة المخزونة فيه منذ مرحلة نضوجه السابقة ويرى في التليسكوب على هيئة جرم صغير يسطع بضوء أبيض ويسمى في هذه الحالة قزماً أبيض، وفي النهاية بعد أن تنفد طاقته المخزونة يأفل لمعانه بالتدريج ويتحول إلى قزم أسود بارد يتوارى عن الأنظار.

ب ـ النجوم المتوسطة:

وهي النجوم التي تتراوح كتلتها ما بين نصف كتلة الشمس وثلاثة أضعاف كتلتها تقريباً. وفي هذه النجوم تسير الأحداث أولاً مثل النجوم الصغيرة، ولكن بعد استنفاد الإيدروجين في اللب وتحوله إلى هيليوم تكون درجة الحرارة في الغلاف الذي يحيط باللب قد وصلت إلى 10 مليون درجة مئوية فيبدأ هذا الهيدروجين في الاحتراق من الداخل إلى الخارج، ويؤدي هذا الاحتراق النووي إلى تمدد الغلاف بدرجة كبيرة حتى يصل قطره إلى عدة آلاف من المرات مثل قطر النجم الأصلي، ويتحول النجم من نجم عادي إلى نجم مارد (giant star) ويطلق عليه أحياناً اسم المارد الأحمر (red giant) حيث إن إشعاعه يكتسب لوناً أحمر، ويقدر للشمس أنها ستصل إلى هذه المرحلة بعد حوالي 5 بلايين سنة، وعندئذٍ سيصل تمددها إلى أبعد من بلوتو، وهو أبعد كواكبها عنها ( متوسط المسافة بين بلوتو والشمس 5900 مليون كيلو متر، وقطر الشمس مليون و392 ألف كيلو متر ) وستحيل كل كواكبها إلى غازات ملتهبة، وفي أثناء هذا التمدد تزداد حرارة اللب الذي يتكون من الهيليوم بالتدريج زيادة كبيرة حتى تصل إلى 100 مليون درجة مئوية، فيبدأ الهيليوم في الاحتراق ( أو الاندماج ) لتكوين الكربون والأكسجين فيعمل على زيادة الحجم أكثر وأكثر حتى يصل إلى أحجام قريبة من أحجام السدم، ويسمى في هذه الحالة السديم النجمي (planetary nebuia) أي السديم الذي تكون من تمدد نجم في أواخر مرحلو نضوجه. وقد يحدث لبعض النجوم وهي في هذه المرحلة بعض الانفجارات العنيفة فتقذف بجزء من مادتها الملتهبة في الفضاء حولها ويظهر ذلك في تليسكوباتنا على هيئة زيادة مفاجئة في لمعان النجم لفترة قصيرة، ثم يعود إلى لمعانه السابق، ويطلق على هذا اللمعان المفاجىء اسم النوفا (nova). ويبقى النجم في هذه الحالة إلى أن ينتهي احتراق الهيليوم في اللب فتنتهي بذلك فترة نضوجه ويبدأ في شيخوخته ثم اختصاره، فبعد نفاد الوقود النووي بداخل النجم العملاق أو السديم النجمي لا يوجد ما يوقف الجاذبية من جذب مادة النجم كلها نحو مركزه بقسوة بالغة تؤدي إلى انكماش النجم وتضاغط مادته وتحوله إلى قزم أبيض ينتهي به الحال إلى قزم أسود بارد كما يحدث للنجوم الصغيرة.

ج ـ النجوم الكبيرة:

وهي النجوم التي تبلغ كتلتها أكثر من ثلاثة أمثال كتلة الشمس. وتمر هذه النجوم بنفس المراحل التي تمر بها النجوم المتوسطة حتى تصل إلى مرحلة المارد الأحمر، ولكن الأمر يختلف بعد ذلك، فبعد تحول كل الهيليوم في اللب إلى كربون وأكسجين فإن هذا اللب ينكمش تحت تأثر جاذبيته فتتزايد درجة حرارته أكثر وأكثر حتى تصل إلى 600 مليون درجة تقريباً وهي الحرارة اللازمة لإتمام الاندماج بين ذرات الكربون فيبدأ احتراق الكربون احتراقاً نووياً ليعطي العناصر الأثقل مثل الماغنيسيوم والسليكون، وعند استنفاد الكربون من اللب يعود اللب إلى الانكماش وتتزايد حرارته إلى أن تصل إلى الدرجة اللازمة لاحتراق العنصر الأثقل، وهكذا يستمر النجم في تصنيع وحرق العناصر واحداً تلو الآخر، وقد يمر النجم بمرحلة المارد الأحمر عدة مرات في كل مرة ينتقل الاحتراق من عنصر إلى العنصر التالي، إلى أن يصل إلى الحديد الذي يحدد بداية النهاية للنجم، فالحديد يختلف عن كل العناصر السابقة في أنه غير قابل للاحتراق مثلما سبقه من العناصر، فاندماج نويات الحديد لا تنتج عنه طاقة بل يحتاج هو نفسه على طاقة، ولذلك فإن ظهور الحديد في لب النجم الكبير يعتبر إنذاراً بنفاد مخزونه من الوقود النووي وإعلاناً عن بداية النهاية المحتومة فعندما يصبح اللب من الحديد ويتوقف فيه إنتاج الطاقة يحدث للنجم انفجار هائل يؤدي إلى تطاير كل مادته التي تحيط باللب في الفضاء وينتج عن ذلك إشعاع كميات هائلة من الطاقة تصل إلى بلايين المرات مثل إشعاع النجم الأصلي أو إلى ما يعادل إشعاع مجرة بأكملها، ويؤدي ذلك إلى تكون سديم من المادة المتطايرة يحوي في داخله اللب الحديدي الذي تحدث فيه أحداث عظام، ويسمي علماء الفلك هذا الانفجار الهائل السوبرنوفا (supernova) وسديم السرطان هو بقايا السوبرنوفا الذي حدث عام 1054 لأحد النجوم الكبيرة في مجرتنا
.

المصدر والمراجع http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=758&select_page=12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unique
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:29

جزء من بحث التخرج لي تحت اشراف الدكتور محمد هاني
Hydrogen chloride
It is colorless gas, its relative density according to air is 1.12601 at 0C0 it is appeared as smoke in the gases state it change to colorless liquid at(10C0 , 40 atom ) &(-83.7C0 , 1atom ) its mp is -112C0 dry hydrochloric acid dose not connect electricity but with moisture it connect electricity very well, at (S T P ) stander temperature and presser (t=25C0 , P=760mmHg) 503volume of hydrogen chloride dissolved in one volume of water exothermally the heat of hydration is (17.32Cal/mole) for one gram of, the hydrogen chloride dissolved in 100ml of water
Of one atmospheric the constant boiling point. Of mix contain 20.24% is 110 if the .concentration is more than 20.24% HCl will. volatized till the concentration become 20.24% and if the concentration is less than 20.24% water will volatized till the concentration become 20.24%

The affinity of chlorine to hydrogen
Chlorine can react with hydrogen with aflame and this flame is in absence of oxygen .this reaction is safe and easily demonstrated in absence of sun light , but presence of sun light this reaction will be more rabid and lead to explosion
H2 + Cl2 → 2HCl ∆H= -184 KJ/mol
This reaction can easily demonstrated by introducing a jet of burning hydrogen into gas jar full of chlorine .the formation hydrogen chloride is soon apparent, as misty fumes form at the mouth of the jar this flame occur with aflame
Chlorine gas also can react with hydrogen indirectly and this indicate the high affinity of chlorine to hydrogen, the affinity of this element to hydrogen by its ability to remove the hydrogen from any compound , this reaction is very important and can be easily demonstrated .
(a) When burning taper is lowered into a gas jar full of chlorine it continues to burn with reddish flame, producing a cloud of soot and gas which fumes in dump air. The fumes are identified if some ammonia is blown over the mouth
The taper is composed of hydrocarbon (compounds consisting of carbon and hydrogen only). Hydrogen chloride is the forming gas producing by combination of chlorine with hydrogen ,thus leaving carob in the in the form of soot , with ammonia the hydrogen chloride form dens white cloud of ammonium chloride.
This type of reaction can be over more strikingly illustrated by using some glass wool soaked in hoe turpentine (C10H16) in stead of burning taper
C10H16 +8Cl2 → 10C +16HCl
(b) When gas jar full of hydrogen sulphide and moist chlorine are mixed a pale yellow deposit of sulfer is formed and hydrogen chloride is again produced. Alternatively, chlorine may be bubbled through hydrogen sulphide solution
H2S (aq) + Cl2 (g) → 2HCl (aq) + S

(c) If few drops of concentrated ammonia solution are dropped from pipette into a gas jar full of chlorine, ammonia gas form the solution burns and white cloud of ammonium chloride are formed. This reaction occur in tow steps
2NH3+3Cl2→N2+6HCl
6NH3+6HCl→6NH4Cl
[8NH3+3Cl2→6NH¬4Cl+N2
8NH3 (g) +3Cl2(g) →6NH4Cl(s) +N2 (g)



Production of hydrogen chloride economically
Hydrogen chloride can be produced economically by four method
1-reaction between sodium chloride and sulfuric acid
2-as byproduct in the chlorination of the organic compounds
3-direct combination between hydrogen and chlorine
4-Hargreaves method

Production of hydrogen chloride economically by using reaction between sodium chloride and sulfuric acid
Sodium chloride is cheep and present in the earth crust by large amount so it is used in the production of HCl
NaCl +H2SO4→ NaHSO4 +HCl
The reaction is very rapid and highly exothermic so we decrease the surface area by using lumps salt or fused salt (let it to be melt then do solidification to aggregate the grinds of the salt) to decrease the rate of the reaction the device used in this method must be provided by cooling system the evaluated gas contain about 70:30% (volume ) hydrogen chloride others is salt vapor air and chlorine so the evaluated gas path through precipitating chamber then cooled to 40C0with cooling tubes and cooling tours then path through charcoal filter to purification it completely and remove sulfuric acid and small particles then it dissolved in water with cooling
Production of hydrogen chloride economically as byproduct in the chlorination of the organic compounds .
When chlorination to the organic compound hydrogen chloride is always formed
RCOOH + PCl5¬ → POCl3 + RCOCl +HCl
PhH + Cl2 → (AlCl3) → phCl + HCl
RCOOH + SOCl2 →RCOCl + SO2 +HCl

The evaluated gases are not mainly hydrogen chloride but it also has impurities of air & remains of organic compound. If the organic compounds have high boiling point it is separated by fractional condensation. But if it have low boiling point it is separated by solvent extraction using water as organic compounds do not dissolved in water however hydrogen chloride can be dissolved in water.
If we want anhydrous hydrogen chloride it can be added to condenser to do fractional distillation to separate other impurities.

Production of hydrogen chloride economically by using direct combination between hydrogen and chlorine.
It can be produced by the following device

1- chlorine come from the electric device path into cooling system then it is washed by H2O to dissolve impurities in water then water is heated to separate the chlorine (solubility of the gas decrease by heating) the evaluated chlorine is hydrated (80%) so it is added to drying unite (container which in the chlorine baths from down to up in opposite of continuous stream of sulfuric acid baths from up to down to establish the maximum combination between the sulfuric acid and chlorine ) then the dry chlorine baths through sand filter to extract all the impurities then it is bombed to the ignition furnace
2- Hydrogen is cooled in the cooling unite then is added to drying unite (container which it the hydrogen baths from down to up in opposite of continuous stream of sulfuric acid bathed from up to down to establish the maximum combination between the sulfuric acid and hydrogen) then it is bombed to the ignition furnace
3- In the furnace chlorine gas is react with the hydrogen gas exothermally to produce hydrogen chloride.

H2 (g) + cl2 (g) → HCl (g)

This reaction must be in dark not to lead to explosion.
The produced hydrogen chloride bathed through condensers and cooler of graphite then dissolved in water to produce 30% concentrated hydrogen chloride the remaining hydrogen chloride is dissolved in water in a tour lined with kawichowck which cooled and feed by water by closed cycle ( water go out from this tour it is cooled then inter it again to dissolve hydrochloric acid other (by cooling solubility increase)
The remaining hydrogen chloride is derived away by using very long chimney or washed by using NaOH sodium hydroxide thin derived away
Production of hydrogen chloride economically Hargreaves method
4NaCl + 2SO2 + O2 + 2H2O → 2Na2SO4 + 4HCl
It is better than reaction of sodium chloride with the sulfuric acid as one mole of sulfuric acid give one mole of hydro chloric acid and sodium bisulfate but one mole of sulfer dioxide gives tow moles of hydrogen chloride and sodium sulfate.
It is based on continuous stream of sulfer dioxide bathed through porous blocks of used salt (used before in this method) with water and air in vertical tour then bathed on porous blocks of new salt
The temperature change from 100C0 in the first chamber to 600C0 in the last one the produced gas is absorbed in water.
This method produce the largest amount of hydrogen chloride and also lead to escape the largest amount of it to atmosphere specially in the old reactors such as (Manheim reactor) which is not tightly closed and also and when exchange the hot blocks of salt.
In the new ovens escaping of the gas is controlled by using evacuated vanes which keep the presser of the reactor less than the presser of the atmosphere and also provided by cooling system for the hot blocks of the salt by moving it on strap before evacuate it so the escaping hydrogen chloride decrease by large amount

لمزيد من المعلومات عن الكلور و مركباتة ارجو الاتصال ب
unique_science@yahoo.com


عدل سابقا من قبل فريد محمد عبد المجيد في الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unique
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:34

ديمتري إفانوفتش مندليف
عالم روسي اول من نظم العناصر في نظام واحد حسب الكتلة الذرية درس في فرنسا على يد البروفسير هنري رينو وفي جامعة هيدليبرج الألمانية,حيث التقى البروفسير بنسن وزميله كرشوف الذي تعلم منه طريقة استخدام المطياف وحضر مؤتمر كارلسوالذي دارت فيه مناقشات مفيدة حول جذيئات أفوجادرواثم عاد إلى روسيا و ألف كتاب في الكمياء العضوية في ستين يوماً وحصل على الدكتوراه وكان موضوعها (اتحاد الكحول بالماء) وأصبح استاذ في جامعة بطرسبرج وهو لم يتجاوز 32 سنة
قصى حوالي عشرين سنة يقرأ كل ما هو معروف عن العناصر لكشف سر غامض في خواصها
((كانت العناصر المعوفة المعروفه قديماًهي الذهب والفضه والنحاس والحديد والذئبق والرصاص والقصدير والكبريت والكربون..
ثم اضاف علماء الكمياء القديمه ALCHMY ستة عناصر في بحثهم في سر تحويل المعادن الى ذهب وصف الطبيب الأماني باستل فالنين عنصر الأنتيمون سنة 1492 _و(جورجيوس أجريكولا)عنصر البزموت سنة 1530 و(بارساسلس)عنصر الزنك و(براندت)عنصر الفسفور ثم أضيف إليها عنصر الزرنيخ قبل إنتهاء القرن الثامن عشرتم إكتشاف عنصر البلاتين سنة 1735 في كلومبيا ثم النيكل والهيدروجين والنيتروجين والكلور والاكسجين والمنجنيز والكروم والمولندنيم ولتيتانيوم واليورانيوم...و في القرن التاسع عشر كان عدد العناصر المعروفة 63 عنصر موصوفة في الدوريات العلميه في إنجلترا و فرنسا و المانياو السويد))
جمع مندليف كل الحقائق المعروفه عن هذة العناصر و أضاف إليها عنصر الفلور
وجدأن اوانها الذرية تتراوح بين 1&238 و هو اليورانيوم و جميعها مختلفه في الخواص فمنها غاز والأخرصلب أوسائل وبعض هذة المعادن شديد الصلابه مثل الذهب وبعضها لين مثل الصديوم
رتب مندليف هذهالعناصر حسب أوزانها الذريه معتمدا على ما فعله العالم (جون نيولندز)منذ ثلاث سنوات حيث لاحظ نيولاندز ان كل عنصر يأتي في الترتيب الثامن يشبه العنصر الأولفي حدوله , ورأى في ذلك شئ من الغرابة التى تسترعي النظرو رأى أن جدول العناصر يشبه أصابع البيانو الثمانية و الثمانين وقال أن العلاقه بين العناصر تشبه العلاقه بين مجموعه واحده من الاصابع ولكن اعضاء الجمعيه الملكيه الكميائيه في لندن سخروا منهوقالوا له لما لا ترتب العناصر أبجدياً!!!!!
ولماذا لم تشبه أزير الصديوم وهو يحترق بالموسيقى
ولكن مندليف اختار مجموعه من العناصر التي تتشابه في خواصها ووضعها على حده ثم قام بترتيب العناصر في سبع مجموعات وبدأ بعنصر اليثيوم وزنه7 ثم البريليوم وزنه 9 ثم البرون وزنه11 ثم الكربون وزنه 12 والاكسجين16 والفلور 19وكان العنصر الذي يأتي بعد هذة العناصر هو الصديومووزنه 23 وكان يشبه اليثيوم شبهاًعجيباًفي خواصه الكميائيه الطبيعيه فوضعه تحت اليثيوم وبعد أن وضع خمسة عناصر تاليه للصديوم في أماكنها وصلوا إلى الكلور وهو يشبه الفلورفي خواصه فوجد أنه يقع منتلقاء نفسه تحت الفلور شعر بالسعاده لذلكومضى على هذا المنوال في ترتيب العناصر فوقع كل عنصر في مكان يتفق مع خواصه مع العناصر التي تقع فوقه و تحته و لكن مندليف وجد بعض الاماكن الفارغة في جدوله فتنبا بان توجد عناصر لم تكتشف بعد موجودة في هذة الأماكن مثلا وجد مكان فارغ تحت عنصر الألمنيوم فتنبابوجود عنصر يشبه في خواصة الالمنيوم فسماه ألكاالمنيوم أي ما بعد الالمنيوم ووجد ايضاًمكان فارغ تجت عنضر السلكون فسماه الكاسليكون أي ما بعد السليكون.
وجد العالم (فنكلر-winkler- )عنصر يشبه في خواصطه عنصر الالكاسليكون الذي تنبأ به مندليف(وزنه الذري كثافته خواصه الطبيعية وصفات أكسيدة)فأطلق عليه عنصر الجرمانيوم اسم بلدة
سنة1875 عث العالم (ليكوك دي بوا بوردان)الفرنسي على عنصر الالكالمنيومفي صخور ذنكيه في جبال البرانس
ثم عثر العالم نلسن على عنصر الاكربون
من هنا كان العالم مندليف هو العالم الذي إستطاع أن يتنبأ بالعناصر قبل إكتشافها. ........................................................................................................................................


فريد محمد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unique
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:38

Insoluble in water or acid silver
Soluble in water lead
Soluble in acid Mercurous
Soluble in water mercuric
Soluble in water &acid bismuth
Soluble in water copper
Soluble in water cadmium
arsenic
Soluble in water &acid Arsenious
Antimonic
Soluble in water &acid Antimonious
Soluble in water &acid stannic
Soluble in water Stannous
Soluble in water nickel
Soluble in water cobalt
Soluble in water Manganous
Soluble in water ferric
Soluble in water Ferrous
Soluble in water Aluminum
Soluble in water chromic
Soluble in water zinc
Soluble in water Barium
Soluble in water Strontium
Soluble in water calcium
Soluble in water Magnesium
Soluble in water sodium
Soluble in water Potassium
Soluble in water ammonium
Table of solubility product of chloride compounds
[left]
[/left]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unique
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:42

Sodium &nuclear power.
Liquid sodium can be used as primary coolant in a nuclear reactor .it readily absorbs the heat produced by the nuclear reaction in the core of the reactor .the hot liquid sodium can then be used to boil water (which is the secondary coolant), producing steam .this steam drives turbine to generate electricity in usual way.
Amador advantage of using sodium as primary coolant is that it does not boil at atmospheric presser until it reaches 881 C this enables the reactor cooling system to operate at very high temperatures, but at atmospheric presser .if water is used as the primary coolant, it must be contained under high presser to prevent it boiling, and even so, temperature greater than 374 C cant be used , since water will boil above this temperature no matter what the presser .using liquid sodium ,the cooling pipework in he reactor does not have to be built to withstand enormous pressers
Doorway nuclear power plant, decommissioned in 1994 used sodium primary coolant although there is now no sodium coolant in the U K, this technology is used in other parts of the worked

Faried Mohamed El Badawy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unique
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:49

تعريف الحبر السري وأقسامه

الحبر السري هو أي مادة تصلح للكتابة بدون لون أو رائحة عند جفافها ويمكن إعادتها للظهور بشكلها الواضح بطريقة معينة ويمكن تقسيم أنواع الأحبار التي سوف ترد في هذا البحث إلى عدة أنواع:
1-أحبار الامونيا: وهي الأحبار التي أما تحتوى على امونيا أو الامونيا هي التي تظهرها.
2-أحبار التفاعلات الكيمائية: وهي الأحبار التي تظهر الكتابة عند تفاعلها مع مادة أخرى تستعمل ككاشف.
3- الأحبار السرية الجلدية: وهي الأحبار التي يمكن كتابتها وكشفها على الجلد.
4-أحبار الأشعة فوق البنفسجية :وهي الأحبار التي يمكن كشفها عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية.
5-الأحبار الحساسة للحرارة: وهي الأحبار التي تظهر عند تعرضها لدرجات حرارة مختلفة.
6- الأحبار المائية: وهي الأحبار التي تظهر عند غمرها في الماء.
7-الأحبار البخارية: وهي الأحبار التي تظهر عند تعرضها لأبخرة المواد الأخرى.
8-الأحبار المتلاشية: وهي الأحبار التي تختفي بعد مرور زمن معين.
9-الأحبار السامة : وهي الأحبار التي يمكن استخدامها في عملية القتل.
10-الأحبار الحرارية الحارقة: وهي الأحبار التي يمكن استخدامها في عملية الحرق.
11-أحبار الألعاب السحرية: وهي الأحبار التي يمكن استخدامها في بعض الحيل والألعاب المسلية.

الأدوات المستخدمة في الكتابة
1- الورق:

أ- يجب أن يكون من النوع الماص الأملس.
ب-ان لا يكون من النوع الذي يفشي عليه الحبر.

2-وسيلة الكتابة:
قلم حبر فارغ ونظيف، ريشة، قلم ذو رأس كروي، قطعة خشبية مدببة.
هذا ويمكن الكتابة على الحرير والقماش الأبيض أو الأسود وعلى الملابس من الداخل وبطانة الجاكيت.
ويتم حفظ مواد الكتابة في أوعية طبيعية (مواد تجميل، مواد طبية، داخل كبسولات الدواء وغيره).
وتتم الكتابة بين الأسطر العادية وعلى الهامش وفي الفراغ أعلى الصفحة وأسفلها وعلى الظرف من الداخل وفي الصحف والمجلات في صفحات وأماكن معينة متفق عليها.

بعض الطرق العامة لكشف الحبر السري
1. استعمال أبخرة اليود.
2. التعريض للحرارة بالكي (عن طريق المكواه).

استعمال محاليل كيميائية:
عن طريق ربط عدة فراشي عرضي ويتم غمسها في محاليل كيميائية مختلفة وتمرر بشكل قطري على الرسالة لإظهار أي رد فعل كيميائي في المكتوب ولنبدأ الآن في توضيح أقسام الأحبار السرية المختلفة.
ـأحبار الامونيا

غاز الامونيا غاز عديم اللون له رائحة نفاذة رمزه (NH3) وهو يذوب في الماء ليكون هيدروكسيد الامونيا (NH4OH) ودرجة ذوبان هذا الغاز في الماء عالية جدا. وللعلم فان محلول الامونيا في متناول الأيدي وفي الأسواق حيث تستعمل في صباغة الشعر وفي تنظيف زجاج السيارات وغيرها من الاستخدامات والأحبار السرية في هذا الباب أما ان تحتوى على الامونيا أو الامونيا هي التي تظهرها.

1-الحبر السري الأزرق
يتكون من مياه الامونيا القوية التي تستخدم كما هي في الكتابة وعندما تجف يختفي ولإظهار الكتابة نمسحها بقطنة مبللة بمحلول نترات الكوبالت( 2جم في 25 مل من الماء) وسوف تظهر الكتابة باللون الأزرق.

ملاحظات:

1. هذا الحبر متوسط الفاعلية لأنه لا يظهر بوضوح ويختفي بسرعة وإذا أردت ان تظهره على الدوام امسحة بقطنة مبللة بمحلول كربونات الصوديوم 16%.

2. الأفضل ان تكتب بنترات الكوبلت وتظهر الكتابة عندما تمسحها بقطن مبللة بالامونيا مرة واحدة وفي اتجاه واحد تظهر الكتابة في هذه الحالة بلون برتقالي.

2- الحبر السري الصيني الأحمر:
يتكون من جزء (وزن) من كل من فنيول فيثالين والجلسرين والكحول الاثيلي ورابع كلوريد الكربون وعندما يجف سوف يختفى، وعند مسحة بقطنة مبللة بمحلول الامونيا يظهر بلون أحمر قاتم ولإظهاره على الدوام (وهذه قاعدة عامة بالنسبة لأحبار الامونيا) يمسح بواسطة قطنة مبللة بمحلول كربونات الصوديوم.

• ملاحظة: هذا الحبر يعتبر من الأحبار الممتازة في أحبار الامونيا حيث أنه عند كتابته لا يظهر وعند كشفه يكون واضح لكن يجب غلق زجاجته المحفوظ فيها جيدا حيث أنه يتطاير.

3- الحبر السري التركي الأسود
يتكون من ثمانين جرام من كبريتات الحديدوز في لتر من الماء المقطرة (يمكن استخدام الماء العادي عند عدم وجود الماء المقطر وهذه ايضا قاعدة عامة) ، أضف بضع قطرات من حامض الكبريتيك المركز، عندما يجف الحبر سوف يختفى وعندما يعامل بالامونيا يظهر بلون أسود فاتح (أو بني فاتح).

ملاحظات:

1. يعد هذا الحبر ايضا من الأحبار الجيدة ويمكن إظهاره بلون أزرق ولا يختفي بواسطة محلول من حديد و سيانيد البوتاسيوم (2جم في 25مل من الماء وهذا قاعدة عامة في هذا البحث عند ذكر كلمة محلول).

2. يمكن الكتابة بواسطة محلول كربونات الصوديوم 16% وتظهر بالحبر التركي بلون مائل الى البرتقالي ولا يختفى والعكس أفضل بلون مائل الى الأسود الفاتح.

4- الحبر السري الأحمر الدموي (الألماني)
يتركب هذا الحبر بإذابة 350 مل من الأستون في 640 مل من الماء المقطر زائد 4 جم من هيدروكسيد الصوديوم + 4 جم من الفنيول فيثالين وعند الجفاف يختفى الحبر ويظهر بلون أحمر دموي عند معاملته بالامونيا.

ملاحظات:

1- بعد الكتابة بهذا الحبر تظهر بعض الحروف ولا تختفي عند ذلك أمسحه بقطنة مبللة بالامونيا فسوف يظهر بوضوح ثم يختفي تماما عند الجفاف.

2- يمكن الكتابة بمحلول كربونات الصوديوم ونمسح بالحبر فيظهر أيضا ولا يختفى.

3- عموما فان هذا الحبر يعد من الأحبار الممتازة للأمونيا .

5- الحبر السري الإسرائيلي الأزرق الفاتح رقم (1):
يتكون هذا الحبر من إذابة 8 جرام من كبريتات النحاس في 472 مل من الماء المقطر مع وضع قليل من الصمغ أو السكر ليجعل الحبر له قوام وعندما يجف الحبر يختفى، وعند معاملته مع محلول الامونيا يظهر بلون ازرق فاتح.

ملاحظات:

1. لابد أن يجف الحبر (وهذه قاعدة عامة) قبل أن يعامل مع الامونيا.

2. يمكن إظهار الحبر بوضوح عند تعرضه لغاز الامونيا من أسفل الورثة تحت الكتابة.


(6- الحبر السري الإسرائيلي الأزرق الفاتح رقم (2
يتكون من إذابة 124 جم كبريتات النحاس في لتر من الماء المقطر المضاف اليه 8 نقطة من حامض الكبريتيك (أو حامض ) المركز وعندما يجف الحبر يختفى ويمكن إظهاره عند معاملته مع الامونيا بلون ازرق فاتح ثم يختفى عند الجفاف.

ملاحظات:

1- عند تعريض الورقة من أسفل لغاز الامونيا تحت الكتابة يظهر الحبر بشكل واضح ولا يختفي بسرعة ويعد هذا الحبر من الأحبار الجيدة للأمونيا.

2- عند الكتابة بمحلول من حديدوسيانيد البوتاسيوم ثم نظهر الكتابة بالحبر الإسرائيلي تظهر الكتابة بلون بني واضح ويبقى ولا يختفى.
الحبر السري الأخضر الغامق:7
لعمل هذا الحبر نذيب 73 جم من نترات الكوبالت في 4 لتر من الماء المقطر وكاشف هذا الحبر سيكون محلول مركز من الامونيا وستظهر الكتابة باللون الأخضر الغامق.

ملاحظة: يمكن تعريض الورقة من أسفل لغاز الامونيا فتظهر الكتابة بشكل واضح



عدل سابقا من قبل فريد محمد عبد المجيد في الخميس 09 سبتمبر 2010, 10:44 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
unique
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 08/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!   الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 23:51

Fluorine and noble gases
In 1925, the Austrian chemist (fridrich paneth) wrote :{ the unreactivity of the noble gases elements belongs to the surest of excremental results}
In 1962, Neil Bartlett prepared the first compound containing a noble gas, a yellow – orange solid which was stable at room temperature, with the formula XePtF6.
Bartlett had previously been working with a compound of platinum and flouring, PtF6 ,which he found to be Avery strong oxidising agent it proved possible to make a compound in which O2+ cation appeared,[O¬2]¬¬¬+[PtF6]- .Bartlett’s success in making a noble gas compound was due to the fact that he noticed that the first ionisation energy of the xenon atom was slightly less than that of oxygen molecule, and reasoned that it ought to be possible to make the noble gas react in the same way as oxygen .
Flowing Bartlett’s success, the next few years saw the synthesis of a considerable number of noble gas compounds, ranging in oxidation state from +2 to +8. The compounds now known include XeF2 , XeF4 XeOF4 & XeO4
. IT IS WISE TO BE TOO CERTAN OF ANY THING IN CHEMISTRY
Fred Mohamed El Badawy

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا :: تعرف علي كلية العلوم :: الأقسام العلمية في كلية العلوم(كل ما يخص أعضاء هيئة التدريس) :: قسم الكيمياء :: شعبة الكيمياء-
انتقل الى: