منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا
زائرنا العزيز لكم يسعدنا تشريفك منتدانا بالزيارة ارجوا ان ننال رضاكم عن المنتدي اذا كنت طالب في اي كلية علوم في الوطن العربي يمكنك التسجيل معنا لكي نستفيد من موضوعاتكم
ويتعم الاستفاده للجميع

هذا المنتدي خدمي مجاني لجميع طلاب كليه العلوم
برجاء عدم وضع الاعلانات الا بعد الرجوع لصاحب المنتدي او احد السادة المديرين

منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا

منتدى طلابى لكل دارسى ومحبى العلوم فى الوطن العربى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
عزيزي الزائر مرحبا بك في منتدي علوم طنطا نهدي اليك هذا المجهود المتواضع *** اذا كنت احد طلاب كلية العلوم جامعة طنطا او من اي كلية علوم علي مستوي مصر و الوطن العربي *** يسعدنا انضمامك الي هذا المنتدي كي نساهم سويا في مساعدة بعضنا البعض في مجال الدراسة والبحث عن عمل *** شكرا ***
تم بحمدالله صيانة جميع الروابط الغير نشطة ***وتم اعاده رفع الملفات عبر موقع ميجا ابلود ****برجاء المتابعة والابلاغ عن اي روابط تالفة ****شكر ا
للاعضاء فقط ***اذا كنت تبحث في موضوع معين وتود المساعده برجاء انشاء موضوع بخصوص مشكلتك وسيتم الرد عليك في نفس الموضوع لتعم الفائدة ***
تم رفع فيديوهات لشرح جهاز الاوسليسكوب وجميع اجهزة القياس ايضا انبوبة اشعة اكس والعديد من الموضوعات فقط علي منتدي علوم طنطا ***
تابع موضوع تليسكوب فضائي لو عايز تعمل تليسكوب بنفسك بمكونات متوافرة ورخيصة في نفس الوقت
بعد التسجيل في المنتدي ستصلك رسالة علي الايميل الذي قمت بتحديده في استمارة البيانات ويجب عليك الدخول علي الايميل وفتح الرسالة ثم الضغط علي رابط تنشيط الحساب....................في حالة وجود مشكلة في التسجيل يرجي الاتصال بالادارة .....................شكرا............................
يسر ادارة المنتدي بان تعلن عن طلب مشرفين لجميع الاقسام علي من يرغب في الانضمام الي فريق الاشراف سرعة ارسال بياناته في رسالة خاصة والمنتدي الذي يرغب في الاشراف عليه ويفضل كتابة بعض الاراء حول تطوير المنتدي

شاطر | 
 

 داروين داروين داروين داروين داروين داروين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr. Safaa El-Masry
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 49
نقاط : 164
تاريخ التسجيل : 22/02/2009

مُساهمةموضوع: داروين داروين داروين داروين داروين داروين   الأربعاء 25 فبراير 2009, 15:36

flower flower flower flower flower


داروين

يحتفل العالم أجمع هذا العام بالعالم الإنجليزي "شارلز داروين"، الذي ولد قبل مائتي عام (1809-2009). وكان "داروين" قد أصدر كتابه الشهير "أصل الأنواع" في منتصف القرن التاسع عشر قبل مائة وخمسين سنة من الآن، وبالتالي فالذكرى هذا العام مزدوجة. ولذلك فإن ذكراه لن تمر في هدوء هذا العام.

فبحسب الجهة التي تنتمي إليها سيكون مقدار مشاركتك في هذه الاحتفالية، فإذا كنت من أتباع الحداثة العلمية والانفتاح الفكري فستصفق له وستنتعش بتذكره في ذكراه وتحتفي به، باعتبار أنه يشكل أحد فتوحات العقل البشري. وإذا كنت من أتباع الأصوليين فإنك ستلعنه، وستستعيذ بالله منه ومن الشيطان الرجيم الذي وسوس له ليقض مضاجع البشر ويزعزع عقائدهم.

ومن أهم الفعاليات التي يعقدها المحتفون بداروين استعداد التلفزيون الهولندي لتنفيذ مشروع إعلامي ضخم احتفالا بمرور 200 عام على ميلاد العالم البريطاني، صاحب نظرية النشوء والتطور. حيث قررت هولندا تقديم برنامج من 35 حلقة عن الرحلة البحرية التي قام بها داروين، والتي أدت إلى بلورة نظريته.

الرحلة التي استمرت خمس سنوات سوف تختصر إلى سنة واحدة، بهدف طرح أسئلة عن التغيرات التي طرأت على البيئة في عالم الإنسان والنبات والحيوان منذ كون داروين نظريته. وسوف يذهب المشاهد في رحلة عبر البحار نحو المناطق المهددة من بتاجونيا في جنوب المحيط الهادي وأستراليا إلى جزيرة سانت هيلانة، مرورا بكل المحطات التي زارها داروين ما بين عامي1831 و1836.

والمدهش حقا هو أن السفينة سوف تحمل فريقا من العلماء والمصورين والصحافيين والفنيين من جميع أنحاء العالم، وأستوديو تلفزيونيا كاملا ومجهزا لإنتاج البرامج أولاً بأول وإذاعتها، لا بعد انتهاء الرحلة، ولكن أثناء القيام بها أسبوعا بعد أسبوع.

وسيتم عبر هذا المشروع الضخم بث المعلومات لمن يريدها تلفزيونيا وإذاعيا وعلى الإنترنت، لإلقاء الضوء على موضوعات شتى، بدءا بهجرة الطيور، والأحياء المائية، ومرورا بتجارة الرقيق وعلم الفلك وأنثروبولوجيا حياة بعض القبائل لربط الماضي بالحاضر، ويستضيف متحدثين عن علوم البيئة، ربما للوصول إلى نظرية تطور جديدة صالحة لعام 2009.

تحالف مقدس ضد داروين

وعلى الجهة المقابلة، لم يكن من قبيل الصدفة حدوث تحالف مقدس ضد "داروين" من قبل الأصوليات الدينية الثلاث على الرغم من الخلافات الظاهرة بينها، فالأصولية المسيحية تكرهه، وتشاركها الأصولية اليهودية والإسلامية. وتشن الأصولية البروتستانتية المنتعشة في أمريكا حاليا عليه حملة شعواء، بعد أن منعت تدريس نظريته في المدارس التي تسيطر عليها في الولايات الجنوبية لأنها من أتباع نظرية الخلق التوراتية الواردة في سِفر التكوين.

ويرى عالِم اللاهوت الفرنسي "جاك آرنو" أننا نشهد حاليا تشكل تحالف مقدس ضد داروين ونظريته، فبالإضافة إلى الأصولية البروتستانتية الأمريكية، هناك الأصولية الإسلامية التي تشن أيضا حربا شعواء على داروين وتعتبره بمثابة الشر المطلق.

ويترأس هذا التيار حاليا الكاتب التركي المعروف باسم "هارون يحيى" صاحب كتاب "أطلس الخلق"، وأعلام البروتستانتية الأمريكية، بل وانضم إليهم العديد من الأصوليين اليهود الذين يرفضون أيضا نظريات العلم الحديث، ويعتقدون بالصحة الحرفية لكل ما ورد في التوراة، وبالأخص في سِفر التكوين الشهير. وكانت بعض الجهات قد قامت بتوزيع كتاب "أطلس الخلق" مجانا على طلاب المدارس والجامعات الفرنسية عام 2007، محذرة الطلاب من نظرية داروين.

نهاية أسطورة داروين

ويؤكد "هارون يحيى" أنّ فكرة أسطورة "داروين" تمتد إلى اليونانيين القدماء، ولكنها طرحت في القرن التاسع عشر بشكل واسع في الأوساط العلمية بعد نشر "داروين" لكتاب يبحث في أصل المخلوقات عام 1859. وفي هذا الكتاب كتب داروين أن المخلوقات لها أصل واحد مشترك انبثقت منه، وبمرور الزمن حصلت لها تغيّرات حتى أصبحت على ما هي عليه الآن.

وزعمت نظرية داروين هذه المزاعم دون أن يكون لها أي سند علمي تقوم عليه. وكان من المنتظر أن تشكل الأبحاث العلمية الحديثة المتقدمة دعما لنظرية داروين، ولكن النتائج جاءت على عكس المتوقّع، فصارت الأسس التي كانت تعتمد عليها النظرية تتهاوى وتتحطم الواحدة تلو الأخرى. وذكر عالم الأحياء المشهور "ميشيل دانتون" في كتابه "نظرية في أزمة" أسباب انهيار نظرية "داروين" في ثلاث نقاط:

1. لم تتمكن النظرية حتى الآن من تفسير كيف بدأت الحياة على وجه الأرض.

2. إن ما عرضته النظرية أمامنا من "آليات للتطور والنشوء والارتقاء" لم تكن في الحقيقة مولدة لأيّ تطوّر.

3. أثبتت المتحجرات أو الحفريات عكس ما زعمته سابقًا نظريّة التّطور.

تطورت نظرية داروين في أواسط القرن التاسع عشر، وقام التطوريون بنشر الادعاء القائل بأن الحياة ظهرت عن طريق المصادفة ثم تطورت كذلك بالمُصادفة. وكان التطوريون يزعمون أن تكوين الخلية الحية بسيطة التركيب، ويمكن صناعة الخلية من خلال توفير المواد الكيماوية اللازمة لذلك، وبعد مرور فترة من الزمن يمكن الحصول عليها.

إلا أن التحاليل التي أجريت بواسطة الميكروسكوب الإلكتروني الحديث خلال القرن العشرين أظهرت نتائج مختلفة تمامًا. ففي الخلية توجد تصاميم معقدة بحيث لا يمكن أن تكون عبارة عن مصادفات، وهذا ما صرّح به عالم الرّياضيات والفلكي الشهير الإنجليزي الأصل السيد "فريد هويل" قائلا: "كومة من خردة الحديد أخذتها عاصفة هوجاء، ثم تناثرت هذه القطع وتكونت طائرة بوينج 747 بالمصادفة"، إن مثل هذه النتيجة غير ممكنة ومستحيلة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى تكوين الخلايا الحية. ويمكن القول إنّ التشبيه غير كاف وذلك لأن الإنسان تقدم بحيث استطاع أن يصنع طائرة "بوينج 747" ولكنّه مع تقدمه هذا لم يستطع أن يقوم بتركيب خلية حية واحدة في أيّ مختبر علمي.

وبما أنّ آلية حركة الطبيعة ليست لها تأثير في عملية التطور، قام التطوريون الجدد بإضافة مفهوم "الطّفرة"، أي التغييرات الفجائية على الجينات الوراثية، والتي ترجع أسبابها إلى التأثيرات الخارجية مثل الأشعة التي تسبب تخريب الجينات الوراثية.

ويزعم أنصار النظرية التي أطلقوا عليها "الدارونية الحديثة" أن عملية التغير التي تحصل للجينات الوراثية هي التي تفرز مظاهر التّطور لدى الأحياء؛ بتراكم تلك التغيرات عبر الزمن. إلا أن هذا التفسير يدحضه ما تحدثه الطفرات في معظم الأحيان من تأثيرات تخريبية، فتسبب الكثير من الأمراض الذهنية والبدنية، بل وتؤدي إلى الإصابة بالأورام السرطانية. ويقول العالم الفرنسي والرئيس السّابق للأكاديمية العلمية "بيير بول كراسي" بالرغم من كونه من التطوريين: "مهما كان عدد التأثيرات الخارجية على الجينات فإنه لم يَنتجْ عنه أيُّ تطوّر".

قنبلة الفاتيكان!

ومن الغريب أن يفاجئ المطران "جيانفرانكو رافاسي" وزير ثقافة الفاتيكان الجميع مؤخرا بالتصريح التالي: "إن نظرية التطور متوافقة تماما مع الكتاب المقدس، ولا تتعارض إطلاقا مع الإيمان أو اللاهوت المسيحي".

وهكذا غيرت الكنيسة الكاثوليكية رأيها رأسا على عقب بعد أن حاربت داروين وشتمته طيلة أكثر من قرن ونصف القرن، ودعا الفاتيكان إلى تنظيم مؤتمر علمي ضخم بين 4 و7 مارس 2009 في الجامعة البابوية بروما، تحت عنوان: "التطور البيولوجي: الوقائع والنظريات"، ودعا إليه نخبة الفلاسفة العالميين وعلماء البيولوجيا ورجال الدين.

ويعتبر البعض أن هذا الموقف يتميز بالذكاء وأن بابا الفاتيكان يريد أن يبدو بمثابة المدافع الوحيد عن روح العلم والاستكشاف وحركة التقدم. في حين أن المسلمين والبروتستانتيين الأمريكان يبدون بمثابة المعادين الوحيدين لروح العصور الحديثة.

لذا أدعو المسلمين لتنظيم مؤتمر مماثل يعبرون فيه عن وجهة نظرهم في كتاب داروين وأطروحاته، فالإسلام هو دين العلم والعقل طيلة قرون وقرون، فلماذا لا تنظم الدول الإسلامية مهرجانا للاحتفال بهذه الذكرى، وعرض تفسيراتها العلمية التي تتفق مع الكتاب والسنة المضادة لهذه النظرية، ودعوة كبار المفكرين لها لاستثمار هذه الذكرى لعرض ما يتميز به الإسلام من سماحة وفكر وتقدم علمي وحضاري، ودعوته لإعمال العقل والتفكر في ملكوت الله؟
flower flower flower flower flower

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
داروين داروين داروين داروين داروين داروين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي طلاب كلية العلوم جامعة طنطا :: تعرف علي كلية العلوم :: الأقسام العلمية في كلية العلوم(كل ما يخص أعضاء هيئة التدريس) :: قسم النبات :: شعبة النبات-
انتقل الى: